التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

فوائد الفول الجاف والاخضر الغذائية والصحية والاضرار

فوائد الفول الصحية

يعتبر الفول الأخضر، والمجفف مصدرا غذائيا مهما، و من العناصر الغذائية الجيدة. و يتمتع بالكثير من فوائد الفول الغذائية والصحية. فهو غني بالعديد من المعادن المهمة، والمركبات المضادة للأكسدة التي تساعد في صحة الخلايا. كما يعتبر من الأغذية الشائعة، حول العالم، والمحبذة لدى العديد من الناس. سوف نستعرض هنا أهم فوائد الفول التي اقترنت بالدراسات.


ماهو الفول

قد يعرف الكثيرين حبوب الفول المجفف، اكثر من الفول الأخضر. اسمه العلمي (Vicia faba). هو نوع من البقوليات، ومن فصيلة الفاصوليا، كما يسمى ايضا بالفاصوليا العريضة. نباته مزهر ويزرع على نطاق واسع، وينبت على شكل شجيرة بسيقان متعددة وتنتصب بطول نصف المتر الى المتر، له اوراق ريشية خضراء، يزهر بزهور بيضاء ذات رائحة زكية، يخرج منها قرون عبارة عن جراب تكون في داخله الحبات.

يتم طهيه طريا او تجفف بذوره لتحفض وقتا اطول ويتم طهيها بطريقة معينة. ومنه انواع صغيرة الحبة تستخدم غالبا كعلف للحيوانات، وتسمى انواع منها فول الحقل، او فول الحصان.[1]

العناصر الغذائية للفول

يعتبر من اغنى العناصر الغذائية النباتية بالبروتينات، كما يحتوي ايضا على الألياف، والكربوهيدرات، والدهون، والسكريات. و كذلك يحتوي على العديد من المعادن نبدأ بالأكبر نسبة منها: البوتاسيوم، الفوسفور، المغنيسيوم، الكالسيوم، الصوديوم، الحديد، الزنك، المنجنيز، والنحاس، والسيلينيوم.

كذلك يحتوي العديد كم الفيتامينات منها: حمض الفوليك، فيتامين C، و A، و E، و K. وفيتامين B6، والثيامين، ريبوفلافين، النياسين، حمض البانتوثينيك، يحتوي ايضا على الكولين، والكاروتين بيتا، والعديد من المركبات الأخرى مثل: التربتوفان، ثريونين، آيسولوسين، ليسين، ميثيونين، السيستين، فينيل ألانين، فالين، أرجينين، حمض الأسبارتيك، حمض الجلوتاميك، والعديد من المركبات.


فوائد الفول الصحية

هناك العديد من العناصر الغذائية الجيدة، والمركبات المضادة للأكسدة. التي تجعل من فوائد الفول الصحية والغذائية متعددة. ومنها:

1. يساعد في منع العيوب الخلقية للجنين

من فوائد الفول انه يحتوي على عنصر غذائي مهم وهو حمض الفوليك، وهذا الحمض من اهم العناصر الغذائية التي تساعد في النمو الصحي للجنين. حيث ربطت دراسات عديدة بين نقصه، و بين مشاكل العيوب الخلقية للأجنة. كما اشارت الى ان نقصه في غذاء الأم قد يفاقم من خطورة إصابة الجنين بعيوب خلقية.

2. من فوائد الفول تعزيز المناعة

تعتبر تعزيز المناعة فائدة من فوائد الفول. حيث انه غني بالعديد من العناصر الغذائية، و المركبات المضادة للأكسدة. التي تساعد في تعزيز المناعة. حيث تقوم مضادات الأكسدة بمحاربة الشوارد الحرة التي تسبب تلف الخلايا، وتساعد على تفاقم الأمراض. وقد افادت دراسات ان مستخلص الفول يزيد من نشاط الخلايا المضادة للأكسدة بنسبة اكثر من 62 %. كما ان له اثر في تقوية الجلوتاثيون في الخلايا.

3. يساعد الفول في الحد من أعراض مرض باركنسون

يعتبر غنيا بمركب الليفودوبا (L-dopa)، وهو مركب يقوم الجسم بتحويله إلى الناقل العصبي المسمى بالدوبامين. وعادة ما يستخدم مركب (L-dopa) في علاجات الشلل الرعاش، او مرض باركنسون، و هو مرض بتسبب في موت الخلايا الدماغية المنتجة للدوبامين، مما يؤدي الى حدوث مشاكل في الوظائف الحركية.

4. من فوائد الفول تحسين صحة العظام

من فوائد الفول انه يساعد على صحة العظام كونه غني بالمعادن، والمغذيات، وخاصة معدني المنجنيز، و النحاس، وهما عنصران مهمان يساعدان في منع فقدان العظام.

5. قد يحد من أعراض فقر الدم

الإمداد بالحديد تعد من فوائد الفول، فهو عنصر مهم في إنتاج الهيموجلوبين، الذي تحتاجه خلايا الدم الحمراء في نقل الأكسجين الى اعضاء الجسد. غير انه يحتاج الى فيتامين سي ليساعد على امتصاصه، وهذا شأن الحديد ذو المصدر النباتي. ولكن هناك امر بالغ الأهمية، وهو ان تناوله قد يساعد في نوع فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. وقد يؤدي الى نتائج سلبية قد تكون خطيرة، في بعض انواع فقر الدم مثل فقر الدم الناجم عن نقص (الجلوكوز 6 فوسفات ديهيدروجينيز)، او انيميا الفول (فقر الدم الإنحلالي).

6. يحسن من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول

بنوعيه الأخضر، والمجفف جميعها تحتوي على عنصري المغنيسيوم، والبوتاسيوم اللذين يساعدان على راحة الأوعية الدموية، ويساعدان في منع ارتفاع ضغط الدم. كما ان البقوليات عدا الصويا. تحتوي على الألياف القابلة للذوبان في الماء التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول.


الأثار الجانبية للفول

الحساسية اولا كشأن اغلب العناصر الغذائية يمكن أن يسبب الفول الحساسية لدى البعض، لذا يجب الحذر.

الإفراط في تناوله قد يسبب الإكتئاب، حيث ان مركب (L-dopa) رغم فوائده الصحية، فهو يسبب نقص فيتامين ب6، الذي بدوره يرتبط بأعراض الإكتئاب.

إذا كنت تتناول أدوية للاكتئاب، فننصحك بإستشارة طبيبك قبل إضافته إلى نظامك الغذائي، فقد يكون هناك تفاعل مع الأدوية.

لايجب تناوله من قبل الذين يعانون من نقص (G6PD)، كما ذكرنا في الفقرة التي تخص فوائده في فقر الدم.


المراجع

تعليقات

تابعنا على