التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

فوائد بذور الحلبة السبعة المهمة وآثارها الجانبية

فوائد الحلبة

عرفت فوائد بذور الحلبة من عهد بعيد عند قدماء المصريين. وفي الطب التقليدي الصيني، والهندي. وهي من التوابل الشائعة حول العالم. كما ان لها خصائص علاجية قد اشارت الأبحاث للكثير منها. كذلك ذكر البعض منها في الطب التقليدي ايضا. وسوف نتعرف هنا على اهم فوائد بذور الحلبة، والخصائص العلاجية لها التي تطرقت اليها الأبحاث.


ما هي بذور الحلبة

هي نبات سنوي يبلغ ارتفاع شجيرته حوالي 2-3 أقدام (60-90 سم). وتعتبر من عائلة الفول. و لها أوراق خضراء مستطيلة الشكل تشبه البرسيم، و تنبت زهورا بيضاء صغيرة، وقرون تحتوي على بذور صغيرة بنية او ذهبية. اسمها العلمي (Trigonella foenum-graecum).
تم استخدامها على مستوى العالم خصوصا في شبه القارة الهندية. كنوع من التوابل التي تضاف الى العديد من المأكولات، والمشروبات. كما ان لها استخدامات علاجية منذ زمن بعيد.

العناصر الفذائية لبذور الحلبة

تحتوي بذور الحلبة على العديد من العناصر الغذائية. منها الألياف، والكربوهيدرات، والبروتين، والدهون. كما تحتوي على المعادن ومنها بدأ بالأعلى نسبة : البوتاسيوم، والفسفور، المغنيسيوم، الكالسيوم، الصوديوم، الحديد، السيلينيوم، الزنك، المنغنيز، النحاس.

هناك الفيتامينات، والأحماض مثل فيتامين سي، الثيامين، الريبوفلافين، ب6، حمض الفوليك، حمض الجلوتاميك، حمض الأسبارتيك، فيتامين أ، ايضا العديد من المركبات منها فيتو سترولس، التريبتوفان الثريونين، والليسين، والأرجينين، والميثونين. و نسبة من الأحماض الدهنية المشبعة.[1]


فوائد بذور الحلبة الصحية

هناك العديد من فوائد بذور الحلبة التي اشارت اليها الدراسات. علما ان بعضا منها تحتاج الى تأكيدات. كما يجب توخي الحذر عند تعاطي مستخلص بذور الحلبة، او المكملات. اليك اهم فوائد بذور الحلبة التي عرفت عنها وهي مايلي:

1. تساعد بذور الحلبة على إنتاج حليب الأم

اشارت بعض الأبحاث إلى أنها قد تكون بديلاً طبيعيا لزيادة حليب الأم. منها دراسة اجريت على 66 زوجا من الأمهات قسمو إلى ثلاث مجموعات. تلقى أحدهم شاي الحلبة ، والقسم الثاني حصل على دواء وهمي، والثالث لم يعطى اي شئ. افادت أن شرب الشاي العشبي مع بذور الحلبة، يزيد من إنتاج حليب الثدي. (هناك دراسات اخرى تحدثت حول ذلك ضمن المراجع اسفل المقال). رغم ان هذه الأبحاث قد تكون مشجعة الا انه يجب الإستشارة الطبية حول ذلك.

2. تساعد في السيطرة على مرض السكري

من فوائد بذور الحلبة المساعدة في حالات التمثيل الغذائي، وخفض مستويات السكر في الدم. مايجعل منها مؤثرا قد يكون فعالا في مرض السكري من النوع الأول، والثاني. كما انها تفيد بشكل عام في زيادة الكربوهيدرات. وكذلك تحسن من وظيفة الأنسولين. ايضا قد تساعد في خفض الكوليسترول بشكل عام وخصوصا الكوليسترول الضار.

3. تزيد هرمون التستوستيرون لدى الرجال

ما اشير اليه من فوائد بذور الحلبة انها قد تفيد في زيادة القوة الجنسية وتحسينها لدى الرجال. حيث افادت دراسات انها تلعب دورا في رفع مستويات هرمون التستوستيرون، الذي يؤدي دورا مهما في الغدد التناسلية. الا انه هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث حول ذلك.

4. تخفف من الم الطمث واعراض سن اليأس

قد تساعد في التخفيف من عسر الطمث، و من ازعاجات، وآلام الدورة الشهرية. كما قد تفيد ايضا في الحد من اعراض سن اليأس. مثل الهبات الساخنة وعدم انتظام النوم، وتغيرات الوزن، وجفاف المهبل.

5. قد تساعد في تخفيف الوزن

من فوائد بذور الحلبة انها قد تسيطر على الشهية، وتساعد في خفض الدهون وتخفيف الوزن، كما انها تخفض من نسبة الكوليسترول.

6. تخفف من حرقة المعدة

تساعد في التخفيف من حرقة المعدة، وانها قد تقلل من اعراض الحموضة. ولها آثار تظاهي تأثيرات مضادات الحموضة في تهدئتها. هذا ما تشير اليه بعض الدراسات. من جهة اخرى تشير تقارير الطب التقليدي الى فوائدها في تقرحات القولون.

7. تكافح الإلتهابات، ولها اثر على السرطان

تشير بعض الدراسات الى ان هناك اثر لمستخلص بذور الحلبة في مكافحة الإلتهابات. وانها قد تساعد في مكافحة الأمراض السرطانية. وهناك ابحاث اشارت الى ذلك، وقد اجريت على الفئران. منها دراسة تشير الى ان بذور الحلبة لها اثر في تثبيط خلايا سرطان الثدي. غير انها لم تثبت بشريا.


الآثار الجانبية للحلبة

تبدو بذور الحلبة آمنة نسبيا سيما للشخص العادي، غير ان شأنها شأن العديد من العناصر الغذائية، والأعشاب، لابد من الآثار السلبية. والتي تكون عادة بسبب الإفراط، او التناول مع ما يعارضها من العناصر الأخرى.

قد تسبب أعراضا عند البعض، وغالبا ماتكون نتيجة الإفراط. ومنها الإسهال، وعسر الهضم، وخفض الشهية، وخروج رائحة من الجسم قد لايتقبلها البعض.

للحلبة اثر على نسبة السكر في الدم، لذا يجب توخي الحذر عند استخدامها للذين يتناولون أدوية السكري، أو المكملات الأخرى التي قد تخفض مستويات السكر في الدم.

تشير دراسات أجريت على الحيوانات إلى أن الجرعات المكثفة قد تسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة. منها تلف الحمض النووي، ومشاكل الخصوبة، والمشاكل العصبية، والتعرض لخطر الإجهاض. ورغم عدم تأكيد هذه الأبحاث الا انه امر مقلق.


المراجع

تعليقات

تابعنا على