التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

ماهي اهم الاسباب وراء السمنة وزيادة الوزن

اهم الاسباب وراء السمنة وزيادة الوزن

ماهي اهم اسباب السمنة، وزيادة الوزن. التي اصبحت تتزايد بشكل حاد في جميع أنحاء العالم، لدى البالغين، والأطفال. حسب ما تشير اليه عدد من الدراسات الاستقصائية في بعض الدول، الى أن السمنة قد تضاعفت ثلاث مرات خلال 20 عامًا، وتؤثر الآن على ما يقرب من ربع السكان البالغين.

بشكل عام يمكن إرجاع النسبة الاكبر من اسباب السمنة، والتباين في الوزن إلى عوامل وراثية. حيث لا يوجد دليل على وجود اختلافات جوهرية في التمثيل الغذائي بين الأشخاص النحيفين والبدناء، او بمعنى آخر لاترتبط السمنة بخلل التمثيل الغذائي فقط. رغم ان الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم احتياجات عالية من الطاقة. ومع ذلك، فإن التغييرات الحديثة في النظام الغذائي ونمط الحياة، بما في ذلك انخفاض مستويات النشاط البدني والوجبات الغذائية كثيفة الطاقة، تكشف القابلية الوراثية للسمنة ويصبح من الصعب بشكل متزايد على الكثيرين عمومًا الحفاظ على توازن الطاقة.[1]

من جهة اخرى قد تكمن اكبر اسباب السمنة في اختلال توازن الطاقة من حيث الاكتساب والإنفاق. ما يجعل البعض يواجهون صعوبة في إنقاص الوزن. ناهيك عن العوامل الوراثية، والفسيولوجية، والبيئية، بالإضافة إلى اختيارات النظام الغذائي، والنشاط البدني، وممارسة الرياضة.[2]


ماهي السمنة او زيادة الوزن

تُعرَّف السمنة او زيادة الوزن على انها عدم تناسب بين وزن الجسم و كتلتة يفوق 30%، او مايسمى (BMI) وهو مقياس لمعدل الوزن بالنسبة للطول. حسب ما اشارت اليه مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

السمنة هي حالة مرضية معقدة تزيد فيه كمية دهون الجسم زيادة مفرطة. انها ليست مجرد مصدر قلق بشأن المظهر. بل إنها مشكلة صحية تسهم في العديد من عوامل الخطر في الإصابة بأمراض، ومشكلات صحية متعددة مثل مرض القلب، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأنواع معينة من السرطان. و لكن من الجيد ان هناك طرق تساعد في إنقاص الوزن، ويمكن ان يؤدي ولو انقاض قدر بسيط من الوزن في تحسين المشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة أو يقي منها.[3]

تصنيف السمنة بالنسبة لكتلة الجسم

يمكن ان تؤثر العديد من لعوامل كالعمر، والجنس، والعرق، وكتلة العضلات على العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم ونسبة دهون الجسم. وعلى الرغم من أن مؤشر الكتلة لا يميز بين تلك الامور، ولا يقدم أي مؤشر على تفاوت توزيع الدهون. بين الأفراد. الا انه على الرغم من ذلك، لا يزال مؤشر كتلة الجسم يستخدم على نطاق واسع كوسيلة لقياس النسبة.

طبيعة السمنة بالنسبة الى كتلة الجسم للبالغين الذين لا تقل اعمارهم عن 20 عامًا:
  • اقل من 18% قد يعد نقصا في الوزن
  • من 18% حتى 25% يعتبر وزنا طبيعيا
  • من 25% حتى 30% هناك بداية في زيادة الوزن عليك الاهتمام
  • 30% حتى 35% هناك سمنة من الفئة الاولى
  • 35% حتى 40% سمنة من الفئة الثانية
  • اكثر من 40% سمنة من الفئة الثالثة ( وتعتبر سمنة مفرطة او غير طبيعية)
المؤشرات بالنسبة للاطفال:                       
  • اقل من 5%   قد يعد نقصا في الوزن
  • من 5% حتى 85% يعتبر وزنا طبيعيا
  • من 85% حتى 95% هناك زيادة في الوزن
  • اكثر من 95% هناك سمنة

ما هي اسباب السمنة؟

إن عدم التوازن بين ما نتناول من سعرات حرارية وبين ما يتم حرقه في النشاط اليومي، او التمارين الرياضية - على أساس طويل الأمد - يمكن أن يؤدي إلى السمنة او النحافة ايضا. فعندما يتم ادخال طاقة اكثر من مانخرجه يؤدي بمرور الوقت الى تراكم هذه السعرات الحرارية الزائدة وتتسبب في زيادة الوزن.

في حين ان اختلال التوازن في السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها والسعرات الحرارية الخارجة، أو اتباع نمط حياة خامل. تعتبر بالفعل من أسباب السمنة، الا ان الأمر لا يقف عند هذا الحد دائمًا. بل ان هناك بعض الأسباب التي قد لا يمكننا السيطرة عليها من خلال الانظمة العادية لتخفيف الوزن. وهذا ماجعلنا نقسم الاسباب التي تؤدي للسمنة الى قسمين رئيسيين. وهما:

1. اسباب السمنة السلوكية والبيئية

يتمحور هذا القسم من اسباب السمنة حول نمطين رئيسيين وهما الإفراط في تناول الطعام او النظام الغذائي السئ، والخمول، اوقلة الحركة السايكولوجية او البيئية.

يعد من اهم اسباب السمنة عندما نستهلك كميات كبيرة من الطاقة، من دهون وسكريات، و لا نحرق تلك الطاقة من خلال التمارين والنشاط البدني، بالتالي يتم تخزينها في الجسم على شكل دهون.

تؤدي العادات السيئة لتناول الطعام، وسوء النظام الغذائي كتناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة، أو السريعة - التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، والسكر معا، والتي غالبا ما تأتي من تناول الطعام في الخارج. كذلك تناول اكثر مما نحتاجه والتي تحدث في ظروف معينة، وشرب الكثير من المشروبات السكرية بما فيها الكحول.

كذلك نقص النشاط البدني هو عامل مهم آخر مرتبط بالسمنة. كثير من الناس لديهم وظائف تتطلب الجلوس على مكتب معظم اليوم. كما أنهم يعتمدون على سياراتهم بدلاً من المشي أو ركوب الدراجات. كما انه قد يميل الكثير من الناس إلى الاسترخاء، و مشاهدة التلفزيون، أو تصفح الإنترنت، أو ممارسة ألعاب الكمبيوتر، ونادرًا ما يمارسون نشاطا بدنيا او تمارين رياضية. قد يساعد على ذلك نمط العيش والبيئة من حولنا لاتساعد على ممارسة المشي او الحركة بشكل سلس.

2.اسباب السمنة الخارجة عن السيطرة او المرضية

يمكن أن يؤدي مزيج معقد من العوامل إلى زيادة خطر إصابة الشخص بالسمنة. و هناك اسباب تكاد تكون قسرية او خارجة عن السيطرة العادية كالاسباب الوراثية، او المرضية، او بعض الحالات التي قد تكون ظرفية ان صح التعبير كالحمل، والحالة النفسية مثلا.

السمنة الناتجة عن الجينات، والتي يمكن أن تؤثر على كيفية معالجة جسمك للطعام إلى طاقة وكيفية تخزين الدهون. مثل السمات الجينية المورثة لشهية الطعام الكبيرة، او متلازمة برادر ويلي وهي حالة نادرة تظهر عند الولادة وتسبب الجوع المفرط. غير انه يمكن السيطرة عليها بطرق ما.

التقدم في السن، والذي يمكن أن يؤدي إلى كتلة عضلية أقل، ومعدل استقلاب أبطأ، مما يجعل زيادة الوزن أسهل.

عدم النوم الكافي، قد يؤدي اضطراب النوم إلى تغيرات هرمونية تؤدي الى الشعور بالجوع أكثر، وقد تؤدي الى التوق إلى بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.

الحمل، احيانا قد يكون من الصعب إنقاص الوزن المكتسب أثناء الحمل، وهو ما قد يؤدي في النهاية إلى السمنة، وزيادة الوزن.

متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، وهي من الحالات التي قد تسبب خللًا في الهرمونات التناسلية الأنثوية

متلازمة كوشينغ، وهي اضطراب نادر يسبب الإفراط في إنتاج هرمونات الستيرويد. مايؤدي الى إرتفاع مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر). وقد ارتبطت بالعديد من الامراض ومنها حالات السمنة.

قصور الغدة الدرقية، او (خمول الغدة الدرقية)، وهي حالة لا تنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من بعض الهرمونات المهمة.

هشاشة العظام (OA) او ايا من الحالات الأخرى التي تسبب الألم الذي قد يؤدي إلى انخفاض النشاط البدني.


اهم المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة

  • داء السكري من النوع 2.
  • امراض القلب.
  • ارتفاع ضغط دم.
  • التعرض لخطر الاصابة بأنواع السرطان (الثدي والقولون وبطانة الرحم).
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض المرارة.
  • مرض الكبد الدهني.
  • ارتفاع نسبة الدهون.
  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الأخرى.
  • التهاب المفاصل.
  • العقم.

المراجع

تعليقات

تابعنا على