التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

اسوأ العادات في التعاطي مع الطعام تعرض صحتك للخطر

عادات الاكل السيئة

إن اكثر مايعرضنا للعديد من الأمراض هو سوء التغذية ناهيك عن السمنة. قد نحاول أن نحسن صحتنا ونخفف من السمنة بممارسة العديد من الأنظمة الغذائية، والحميات والتي تحتاج منا الى قوة الإرادة، والعزيمة. و لكن هناك بعض عادات الاكل السيئة في تعاطينا مع الغذاء قد تكون هي من اكبر العوائق في تحقيق المبتغى من نتائج الأنظمة الغذائية.

هناك عادات كثيرة سيئة في التعاطي مع الأكل، وقد نمارس معضمها بشكل آلي دون أن ندرك مدى ما تؤدي اليه هذه العادة من عواقب على الصحة. كما أن هذه العادات السيئة إذا لم نتنبه لها سوف تجعل أي نظام غذائي نتبعه غير ذي فائدة. بل وقد تقف هذه العادات عائقا دون مقدرتك على إتباع اي نظام غذائي مفيد.


عادات الاكل السيئة والأساليب الخاطئة للتعاطي مع الطعام

اليك مجموعة من العادات و الأساليب السيئة للتعاطي مع الطعام، والتي قد نمارس بعضها دون إدراك منا وبعيدا عن الوعي في التعامل مع الطعام. وهو ما قد يعرضنا للإصابة بالسمنة، والعديد من الأمراض المزمنة.

1- تناول الطعام والتعامل معه دون وعي

هذه واحدة من أهم عادات الاكل السيئة التي لايلقي الكثيرين لها بالاً، وهي تناول الطعام بعشوائية دون ترتيب او تركيز على طريقة تحضير الطعام، وطريقة تناوله. والإنشغال بأشياء اخرى اثناء تناول الطعام. وسوف نلخص هذه الممارسة في عدة نقاط حتى يسهل عليك تذكرها، وملاحظتها. وهي :

تناول الطعام أثناء الإنشغال

تناول الطعام اثناء الإنشغال ببعض الممارسات مثل مشاهدة التلفزيون، او اي نشاط على الأجهزة الذكية كجهاز الكمبيوتر او الهواتف. كمتابعة فلم، او مشاهدة برنامج، او ممارسة الألعاب او الإنشغال بالحديث على الهاتف. او اثناء قيادة السيارة.

لاشك ان تناول الطعام أثناء ممارسة مثل هذه الأمور يجعلك كالآلة ففي هذه الأثناء انت تأكل فقط دون التركيز على الطعام هذا التشتيت للإنتباه عن الطعام يجعلك تفرط في تناوله ناهيك عن عدم مضغه جيدا، والتلذذ بمتعة الطعم بوعي. كما ان مثل هذه الممارسات لا تجعلك تركز ايضا على نوعية الطعام، وفائدته. هناك حكمة في الطب الصيني تقول مامعناه (عند المشي امش، وعند الأكل كل). ولكن يبدو أن وسائل الترفيه المتعددة، وكثرة انشغالاتنا بأمور شتى جعلتنا نسير عكس تلك الحكمة.

هناك عواقب صحية غير جيدة لهذا النوع من الأسلوب في تناول الطعام، ومن أهمها السمنة. ناهيك عن الأضرار الصحية التي قد تصيبنا نتيجة هذه العادة السيئة لتناول الطعام.[1]

السرعة في تناول الطعام

من عادات الاكل السيئة سرعة تناول الطعام على المائدة، وعدم الإنتباه لعملية تناول الطعام، والإنشغال عنه بالتفكير في امر آخر او الحديث أثناء الأكل. كل هذا يؤدي الى الإفراط في تناول الطعام فوق حد الشبع، وعدم مضغ الطعام جيدا. هناك البعض قد تلعب الوراثة لديهم دورا في هذه العادة ولكن عند التنبه لها قد تتغير مع الوقت، ومنهم من عودته أمور معينة على هذه العادة.[2]

إن عادة تناول الطعام بسرعة، عادة لها ضرر على صحتك سواء كنت تتناول وجبة خفيفة أو تتناول وجبتك الرئيسية. هل تعلم انك بهذا الأسلوب لا تمنح عقلك الوقت الكافي لمواكبة التمثيل الغذائي. حيث لا يستطيع الدماغ الإشارة بالشبع إلا بعد حوالي 15 إلى 20 دقيقة من بدء تناول الطعام. فهو يقرر ذلك بعد بدء عملية الهضم والتي تستغرق وقتا. و لذلك عند تناول الطعام بسرعة فمن المؤكد انك ستتناول اكثر من الحد المطلوب للشبع. وقد ذكرت الدراسات ان الأكل بشكل سريع يرتبط بزيادة الوزن، ويؤدي الى العديد من الأمراض كالسكري، وامراض القلب.[3]

تنويع الطعام في الوجبة الواحدة

إن تشكيل الطعام في وجبة واحدة يعتبر ممارسة غير صحية واسلوب سيئ للتعاطي مع الطعام. وبالخصوص إذا كانت تحوي غالبية الأطعمة المحببة اليك. هناك نظرية مصدرها الطب الهندي القديم تنهى عن خلط الأطعمة، كون ان بعضها لايتوافق تناوله مع نوع آخر. حيث ان من الأطعمة انواع تستهلك وقتا في هضمها اكثر من أخرى، وتختلف البيئة الهضمية لنوع عن الآخر. على سبيل المثال لاتتوافق البروتينات مع الكربوهيدرات البسيطة.

لمعرفة ذلك بشكل موسع راجع موضوع (الأغذية الغير متوافقة). هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن تنوع الطعام في وجبة واحدة يحفزك على زيادة كمية الطعام التي تتناولها، ويجعلك تتجاهل حد الشبع لديك. و هذا يعود بنتائج سيئة على الصحة كزيادة الوزن، وتداعيات صحية اخرى.

استخدام السفرة المحفزة على الإفراط

هل تعلم ان كبر حجم الوعاء الذي تضع فيه طعامك يحفزك على تناول المزيد من الطعام. هذا ماتثبته الدراسات. إن توزيع حصص الطعام في أطباق مخصصة على السفرة افضل من وضع طبق التقديم على المائدة، وعند وجود الطبق الرئيسي للتقديم فهذا يحفزك على تناول المزيد من الطعام. كذلك تنوع الطعام على المائدة، وكميته من المحفزات على الشهية و الإفراط في الأكل.

الأكل العاطفي

الأكل العاطفي يعني عندما تأكل لأسباب أخرى غير الجوع. فقد تأكل كونك حزين أو تشعر بالإكتئاب أو التوتر أو الوحدة، وغيرها من المشاعر العاطفية التي تحاول الإنشغال عنها بالأكل. أو تبتغي من تناول الطعام وسيلة لتهدئتك، وتشتيت انتباهك عما يزعجك.

يمنعك الأكل العاطفي من الإنتباه الى إشارات الجوع، والشعور بالشبع الطبيعي لجسمك. وحتما ستأكل أكثر من حاجتك. كما انك قد لايعنيك كثيرا اي نوع من الطعام تأكله. كل هذا حتما يؤدي الى نتائج غير صحية كالسمنة، والتعرض لخطر العديد من الأمراض. ناهيك عن تعرضك للغثيان، والشعور بالذنب عند زوال تلك العاطفة.


2- التهام وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية

من عادات الاكل السيئة وهي اسوأها والتي يجب التخلص منها، و هي عادة تناول بعض المأكولات بين الوجبات الرئيسية. كأن تأكل شيئا على مدار الساعات بين الوجبات الرئيسية. على سبيل المثال تناول مايسمى بالتصبيرات او المحليات، والعصائر او تناول بعض المأكولات أثناء شرب القهوة او الشاي. إن هذه العادة تعرضك للإلتهابات، والسمنة.

لابد ان تعي الى انه خلال هضم الطعام، تتسرب ميكروبات الأمعاء، ومكوناتها إلى مجرى الدم. ما يؤدي بصمت إلى حدوث التهاب بواسطة جهاز المناعة. عندما نتناول الطعام، فإننا لا نتغذى فحسب بل نحفز أيضًا جهاز المناعة لردة فعل التهابية عابرة. هذه العملية تنتج عن نشاط مستشعر مناعي حساس للمغذيات يسمى (الجسيم الملتهب inflammasome)، والذي يطلق جزيء التهابي يسمى (إنترلوكين -1).

الالتهاب يعتبر استجابة طبيعية للجسم ضد العدوى والإصابة. مايعني أن مجرد تناولنا للطعام يزيد من الضغط الفسيولوجي على الجهاز المناعي. تخيل هذا وانت تتناول وجبات خفيفة على مدار الساعة، جاعلا جسدك في حالة التهاب شبه مستمرة. وهذا له تداعيات كثيرة على الصحة.

3- تناول الطعام قبل النوم ليلا احد عادات الاكل السيئة

قد يقع البعض في هذه العادة السيئة بسبب الشهوة لتناول الطعام، او لظروف معينة أدت الى هذه الممارسة كظروف العمل او ظروف معينة اخرى.

تشير عدة دراسات الى إن تناول الطعام قبل التوجه الى النوم ليلا قد يؤدي الى سوء الصحة. فقد يؤثر تناول الطعام قبل النوم الى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي والتي تشمل السمنة ، وارتفاع ضغط الدم ، و نسبة السكر في الدم، والكوليسترول أو الدهون الثلاثية، وقد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، ومرض السكري من النوع 2، والسكتة الدماغية. كما تؤدي الى اضطرابات النوم، والإرهاق الصباحي. و كذلك تكون اكثر عرضة في اليوم التالي للإصابة بالصداع، واضطراب الأمعاء كأن يحدث إسهال او الإرتجاع المعدي او ماشابه ذلك من مشاكل الأمعاء.

4- عدم تناول وجبة الإفطار

تعتبر عادة تخطي وجبة الإفطار الصباحية عادة سيئة من عادات التعاطي مع الأكل. إذا لم يكن ذلك بسبب إتباع نظام غذائي معين. فوجبة الإفطار هي من أهم الوجبات اليومية، نعم قد تكون هناك ظروفا معينة تجعلك تتخطاها أحيانا، ولكن لاتجعلها عادة.

تساعد وجبة الإفطار في إمدادك بالنشاط، والطاقة التي تحتاجها في بدء يومك. كما انها تساعد على جودة التمثيل الغذائي. كذلك لها اثر على السلوك الإدراكي، والأداء الوظيفي. ايضا تساعد على الصحة الجيدة.


المراجع

تعليقات

تابعنا على