التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

القرفة هي من اكثر التوابل دعما للصحة

القرفة هي من اكثر التوابل دعما للصحة

ما هي فوائد القرفة واضرارها وافضل انواعها. هذا ما سنتعرف عليه خلال الاسطر التالية. فالقرفة، معروفة على نطاق واسع، ولها شعبية كبيرة كنوع من التوابل. التي تضفي نكهة رائعة على اطباق متعدده. وقد تم إستخدامها منذ زمن بعيد، كعنصر غذائي، وعلاجي ايضا. فهي تشتمل على عناصر غذائية، وعلاجية، متعدده. وقد ثبتت فوائد القرفة العلاجية في العديد من الأمراض، مثل: السكري، والإلتهابات، والسرطان، وعلاجات الجهاز الهضمي، والمخ، وهي معزز فعال للمناعة.

[1]


ماهي القرفة

هي تعتبر من التوابل، او البهارات، الشعبية المعروفة على مستوى عالمي. ويسميها العرب قديما، بالدار صيني، وتسمى بالدارجة، الدارسين. وتعرف بالإسم العلمي ( Cinnamomum zeylanicum J Prel أو Cinnamomum verum). وهي عبارة عن لحاء. و يستخرج من شجرة، من فصيلة السيماروباوات . ولها رائحة عطرية، نفاثة، ويعود هذا لمركب (السينامالديهيد)، كما أن هذا المركب هو المسؤول عن العديد من فوائدها العلاجية العديدة.

كذلك لاننسى اضرارها. فهي تحتوي على مركب (الكومارين)، و من المهم الإشارة اليه. حيث أن الإكثار من هذه المادة لها آثار غير جيده على الصحة. وسنتطرق لذكرها، في الحديث حول آثارها الجانبية.


عناصر القرفة الغذائية

هناك العديد من العناصر الغذائية المفيدة. المسئولة عن فوائد القرفة. فهي تحتوي على نسبة جيدة من الالياف، والكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، والسكريات. كما تحتوي على نسب جيدة من المعادن مثل: الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والصوديوم، والمنغنيز، والسيلينيوم. ايضا تحتوي على نسب من الثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، والبيتا كاوتين، وفيتامين ب6، و ه، أ، وبعض الاحماض.[2]


أنواع القرفة

يوجد نوعان من القرفة المعروفة على نطاق واسع، وهي :

1. قرفة كاسيا. وهي النوع الموجود بكثرة في محلات البقالة حول العالم. وهي اقل ثمنا من النوع الآخر. قرفة كاسيا تزرع بشكل رئيسي في الصين وإندونيسيا وفيتنام. ويكون لونها غامق، واعوادها اكثر سمكا من الأخرى، كما تحتوي على نسبة عالية من مركب الكومارين.

2. قرفة سيلان. وهي النوع الأفضل، والأعلى ثمنا من الأخرى، وقد لاتجدها في الكثير من محلات البقالة كسابقتها. فنوع سيلان تكون اعوادها او صفائحها رقيقة، ولها نكهة مميزه، ومصدرها سريلانكا. وتحتوي على نسب اقل من مركب الكومارين.


ماهي فوائد القرفة الصحية

فوائد القرفة تعددت كونها غنية بمضادات الأكسدة القوية، مثل البوليفينول. وقد اثبتت احدى الدراسات أنها اكثر التوابل نشاطا كمضاد للأكسده، بمقارنتها ب 26 نوعا من التوابل.

من فوائد القرفة دعمها لصحة المخ والأعصاب

قد تساعد في علاج مرض التصلب العصبي المتعدد. كما تشير بعض الدراسات. ايضا لها اثر على امراض الخرف كالزهايمر. ومرض باركنسون. فقد اشارت بعض الدراسات قد أجريت على الحيوانات أنها قد تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر.


تساعد في السيطرة على مرض السكري

يمكن أن تساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم، من خلال عمل توازن الجلوكوز، والتخفيف من حساسية الأنسولين، كما انها قد تكون علاجا فعالًا يقي من مرض السكري.


قد تكافح امراض السرطان

من اهم فوائد القرفة انها تعتبر عنصرا مكافحا فعالا للسرطان. كما أشارت بعض الدراسات، انها تحتوي على مادتان وهي (ألدهيد السيناميك وألدهيد السيناميل)، وهي من المواد الفعالة في الحث على موت الخلايا السرطانية، والحد من نموها، وتكوينها للأوعية الدموية في الأورام.


القرفة تساعد في صحة العظام

تحتوي على نسب عالية من المغنيسيوم، والكالسيوم، وهذان العنصران مهمان في منع هشاشة العظام، خاصة مع تقدم السن.


مضادة للإلتهابات، وتعزز المناعة

نظرا لإحتوائها على العديد من الزيوت، والمركبات العضوية، المضادة للأكسدة، والنشطة في مكافحة الجذور الحرة، ما يجعل منها بالتالي مكافحا فعالا للعديد من الإلتهابات البكتيرية، والفيروسية. كما يجعل لديها القدرة في السيطرة على العديد من العدوى، والعديد من الأمراض الإلتهابية. كنزلات البرد، والتهابات اللأمعاء، ومرض باركنسون. ايضا يمكن ان تساعد بفعالية على تثبيط فيروس نقص المناعة.


لها آثار مفيدة على صحة القلب والأوعية الدموية

من فوائد القرفة ان لها خاصية خفض ضغط الدم. وتمنع تخثر الدم لاحتوائها على الكومارين. كما تكافح الكوليسترول الضار، وتقلل من مستويات السكر. ما ينعكس هذا بشكل ايجابي على صحة القلب.


الآثار الجانبيه للقرفة و اضرارها

كما هو معروف، رغم فوائد القرفة، وكذلك كافة النباتات، والاعشاب، إلا انها لا تخلو من المضار عند استخدامها بشكل عشوائي، او الإفراط في تناولها. وذلك بالنظر الى فوائدها فقط، واغفال الآثار الجانبية لها، و عدم المعرفة الكافية بطريقة استخدامها.

من الطبيعي أن يكون العرض الجانبي الأول دائما في جميع المواد، هو الحساسية، قد تكون القرفة مثيرة للتحسس لبعض الأشخاص لذا لابد من الإنتباه وتناولها بحذر.

قد تتسبب القرفة في اضطرابات الجهاز الهضمي، عند تناولها بشكل مفرط، او استهلاكها لفترات طويله. فتواجد عنصر الكومارين فيها، و في مكملاتها، قد يتسبب في مشاكل الكبد عند الافراط.

تناولها قد يؤدي عند البعض إلى تقرحات في الفم واللثة واللسان. يجب التوقف عن تناولها في هذه الحالة.

يجب الإنتباه الى مستوى السكر حيث انها تخفض مستوى السكر بشكل كبير. بالخصوص عند مرضى السكري حيث يتناولون ادوية السكر.


المراحع

تعليقات

تابعنا على