التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

ماهو عسل مانوكا وماهي فوائدة العلاجية وآثاره الجانبية

عسل مانوكا

ماهي فوائد عسل مانوكا. الذي اعتبر غذاءً خارقاً، وذو فوائد صحية عديدة، ونسب اليه الكثير من الخصائص العلاجية. ترى ما حقيقته وماذا يقول العلم حول عسل المانوكا. سوف نعرف الكثير عن عسل المانوكا في الأسطر التالية.


ماهو عسل مانوكا

هو نوع من العسل يتم إنتاجه من قبل النحل الذي يقوم بتلقيح زهرة (Leptospermum scoparium) وهو الإسم العلمي لشجرة المانوكا. كذلك تسمى شجيرة (Mānuka) او (kahikātoa)، او مايعرف بشجرة (الشاي). وهي نوع من الأشجار المعروفة في نيوزيلندا. كما ان هناك شجرة اخرى معروفة ايضا في نيوزيلاندا تسمى (Kānuka (Kunzea ericoides)). شجرة الكانوكا، وهي تشابه سابقتها في الخصائص، وينتج منها النحل العسل ايضا، ويسمى عسل كانوكا.

أظهرت الاختبارات الكيميائية أن حبوب لقاح المانوكا، و عسل المانوكا يحتوي على مواد مضادة قوية، وعناصر فعالة مضادة للبكتيريا يمكن أن تساعد في محاربة الديدان المعوية، والالتهابات البكتيرية. كما ينتج منها الزيت المعروف بزيت الشاي.

مميزات عسل مانوكا

قد تتمتع جميع انواع العسل الأخرى بخصائص علاجية. غير ان عسل مانوكا الأصلي يختلف عنها بقوة خصائصه المضادة للبكتيريا، وهو ما يميزه عن العسل التقليدي. كونه يحتوي على مستويات عالية من ميثيل جليوكسال (MGO)، وهو المركب العضوي المسؤول عن خصائصه القوية والمضادة للجراثيم. كما تعرف قدرته، وفائدته العلاجية، وقوته المضادة للبكتيريا بنسبة ميثيل جليوكسال (MGO) التي يحتوي عليها. لذا كل ما زادت النسبة لهذا المركب يكون العسل اكثر فاعلية.[1]


فوائد عسل مانوكا الصحية

منذ القدم، تم استخدام العسل لعلاج العديد من الأمراض، و قد اعتبر فعالا في علاج الجروح، والحروق، والتقرحات، والدمامل. و هناك العديد من الفوائد المدعاة للعسل بشكل عام، ومنها مانحن بصدده وهو عسل المانوكا الذي شاع ذكره، ونسبت له العديد من الفوائد الصحية. [2]

هذا ماجعلنا نقوم بمراجعة ما ذكر له من فوائد، والتقاط ما ثبت منها علميا لنقدم لك خمس من اهم فوائد عسل المانوكا وهي:

1. يساعد في التئام الجروح

أظهرت العديد من الدراسات أنه، يمكن أن يساعد في التئام الجروح بشكل فعال. حيث يعزز تجديد الأنسجة، و يقلل من الألم لدى المرضى الذين يصابون بالحروق. كذلك يوفر العسل خصائص مضادة للأكسدة، و مكافحة للبكتيريا، كما يساعد ايضا في الحفاظ على بيئة الجرح بمساعدته في تكوين الحاجز الواقي، الذي يمنع الالتهابات الميكروبية، والرطوبة في الجرح.

افادت دراسة عن آثار استخدامها ضمادة عسل مانوكا على (40) شخصًا يعانون من جروح صعبة الإلتئام، أن مانسبته 88٪ من الجروح بدأت تتقلص. إضافة الى تكوين بيئة حمضية للجرح، مما يساعد على الإلتئام.

تفيد دراسات الى أنه قد يساعد بفاعلية في علاج تقرحات السكري. منها دراسة سعودية تفيد بأن ضمادات عسل مانوكا عند استخدامها مع العلاجات التقليدية تساعد على التئام الجروح بشكل اكثر فاعلية من العلاج التقليدي. كذلك اشارت دراسة يونانية ان تضميد الجروح بهذا النوع من العسل قد عجل من تطهير، وشفاء الجروح لدى مرضى قرح القدم السكري.

هناك العديد من الدراسات التي تفيد بفاعلية عسل المانوكا بالنسبة لإلتئام الحروح. (انظر المراجع نهاية المقال) منها مايفيد بأنه فعال في علاج التهابات الجروح التي تسببها السلالات المقاومة للمضادات الحيوية، كالمكورات العنقودية الذهبية (MRSA).

2. مفيد لصحة الجهاز التنفسي العلوي

أفادت البحوث بأنه قد يلعب دورًا فعالا في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي. الذي تسببه نوعان من البكتيريا الشائعة التي لها دور في إصابة الجهاز التنفسي العلوي بألتهابات خطيرة. منها على سبيل المثال التليف الكيسي الذي يؤثر على الخلايا التي تنتج المخاط، و يجعل المخاط سميكًا ولزجًا بشكل غير طبيعي. ماينتج عنه انسداد للمسالك الهوائية والقنوات التنفسية، و يسبب صعوبة في التنفس.

يعاني الكثيرين من مشاكل في الفم كإلتهابات اللثة، والأسنان، وغيرها من التهابات الحلق. وقد أشارت دراسات الى فاعلية هذا العسل، وقدرته على مكافحة البكتيريا وتثبيط تكاثرها، ونموها في الفم، فهو يهاجم بفاعلية انواع البكتيريا الضارة بالفم، والمرتبطة بتكون البلاك، و التهاب اللثة، وتسوس الأسنان.

كذلك اظهرت البحوث الى إمكانيته المساعدة في تهدئة الكحة، ومكافحة الإلتهابات في الحلق، وجهاز التنفس العلوي عموما. حيث يهاجم عسل مانوكا البكتيريا الضارة، كما يكسو البطانة داخل الحلق ليحفز تأثيرا مهدئا للإلتهاب، وحالات السعال. إضافة الى انه يقلل من بكتيريا الفم الضارة، و التي تسبب التهاب الغشاء المخاطي، الذي هو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاجات الكيميائية، والإشعاعية.

3. يساعد في تحسين الجهاز الهضمي

تثبت بعض الأبحاث فاعلية هذا العسل في رفع قدرة مضادات الأكسدة، وذلك يساعد على تثبيط الالتهابات في حالات الإصابة بالقولون العصبي، والتهاب القولون التقرحي، غير أن هذه الدراسات اثبتت على حيوانات التجارب. ايضا تشير دراسة مخبرية الى فوائده للمعدة، واثره في مكافحة جرثومة المعدة التي تساعد على الإصابة بقرحة المعدة.

لقد اظهرت دراسة على حيوانات التجارب الى ان هذا العسل يفيد في قرحة المعدة الناتجة عن تناول الكحول. رغم أن الأبحاث لم تثبت بشكل قاطع هذه التأثيرات المذكورة على البشر، إلا ان فاعليته التي ثبتت في مكافحة البكتيريا، والجراثيم، تؤيد ان يكون له فاعلية بالنسبة للأمعاء.

4. يساعد في مكافحة حب الشباب

نظرا لخصائصه المضادة للإلتهابات. هذا جعل منه مساعدا فعالا في مكافحة الجراثيم التي تصيب الوجه. كما يساعد في الحد من حب الشباب، والتئامه بشكل اسرع. وهذه المعلومة تستند الى بحوث اجريت على عسل مشابه وهو عسل (كانوكا) وليس المانوكا تحديدا. و لكن حيث أن خصائصهما متقاربتان أشار الباحثون الى أن عسل مانوكا قد يفيد كذلك في مكافحة التهابات حب الشباب.

5. يساعد في رفع مستوى المناعة

نظرا لكونه يمتلك خصائصا فعالة في مكافحة البكتيريا، والفيروسات، ايضا يحتوي على عناصر مضادة للأكسدة. قد يكون فعالا في مساندة، وتحفيز الجهاز المناعي، والمساعدة في تقوية المناعة.

حول عسل مانوكا

ماذا يعني الرمز (UMF) في عسل مانوكا.؟

علامة UMF التجارية، وهي اختصار ل(Unique Mānuka Factor) وتعني درجة نقاء العسل،وقوته، وان نسبة (MGO) الموجودة فيه طبيعية منتجة من الخلية. غير مضافة الى العسل. حيث يمكن اضافة (MGO) الى العسل العادي ويباع على انه مانوكا حقيقي.

ماذا تعني هذه العلامة( MGO ) ؟

هذا الرمز او الأحرف (MGO) تعني (ميثيل جليوكسال)، وهو المركب الطبيعي الذي يجعل عسل مانوكا مميزًا وفعالا ضد الجراثيم.

كيف تعرف قوة وفاعلية عسل المانوكا.؟

كلما ارتفعت درجة ( MGO ) او ( UMF ). يكون العسل اكثر فاعلية ضد الجراثيم. مايعني انا نختار درجة العسل حسب مايفيد في الحالة التي نستخدمه من اجلها.

هل يجب تبريد عسل مانوكا.؟

بالتأكيد ليس من الضروري الاحتفاظ به في الثلاجة. عندما يكون نوعا معتمدًا، فهو مضاد حيوي طبيعي. يحافظ على نفسه ويزيد من فعاليته عند تخزينه فوق 50 فهرنهايت (10 درجة مئوية).


الآثار الجانبية

رغم انه يعتبر آمنا للإستهلاك لدى الكثيرين، غير انه يوصى بالحذر عند تعاطيه، والإستشارة في حالة تناوله كعلاج.

قد يسبب عسل المانوكا الحساسية لدى البعض، لذا يجب الحذر للذين لديهم تحسس تجاه النحل، او انواع اخرى من العسل.

يعتبر غنيا بالسكر لذا قد لا يكون تناوله آمنا للمصابين بمرض السكري.

لايوصى بتناوله من قبل الأطفال الذين لم يتجاوزوا العام، حيث قد يشكل خطرا عليهم، فقد يسبب الإصابة بالتسمم الغذائي.


المراجع

تعليقات

تابعنا على