التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

فوائد البيض العنصر الغذائي الخارق

فوائد البيض

ماذا تعرف عن فوائد البيض. هذا العنصر الذي يعتبر من الأغذية الخارقة. والذي يحتوي على اهم العناصر الغذائية، والصحية التي يحتاجها الجسم. فهو يحتوي على عناصر ومركبات قد يندر وجودها في أي عنصر غذائي آخر. وهي مسئولة عن الكثير من فوائد البيض الصحية المتعددة. التي سنتعرف عليها في موضوعنا هذا، وسيكون التركيز حول بيض الدجاج حيث انه هو الأكثر شيوعا، كما ان المعني هنا بفوائد البيض هو العضوي او البري.


عناصر البيض الغذائية

يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتين، و الدهون، والأحماض الدهنية المشبعة، والغير مشبعة، والمتحولة، و اوميغا3، و الكوليسترول، و الكربوهيدرات، و السكريات كالجلوكوز. كما يحتوي على عناصر يندر وجودها في اغذية اخرى كاليود، وفيتامين D. كذلك يحتوي على العديد من المعادن منها ابتداء بالأعلى نسبة، وهي الفوسفور، الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، السيلينيوم، المغنيسيوم، الحديد، الزنك، الفلوريد، والنحاس، والمنغنيز.

يحتوي من الفيتامينات على الفولات، وB6، و حمض البانتوثينيك، والنياسين،والريبوفلافين، والثيامين، والكوبالامبن، و فيتامين A، و E، و K، و فيتامين D كما اسلفنا. والعديد من المركبات منها الكولين، لوتين مضافا الى زياكسانثين، و البيتين، كريبتوكسانثين، و توكوفيرول جاما، وبيتا، والفا، وكذلك توكوترينول. التربتوفان، ثريونين، إيزولوسين، ليسين، ميثيونين، أرجينين، والعديد.[1]


فوائد البيض الصحية

في الواقع، يعتبر البيض غذاء مثالي إلى حد كبير. عندما تحصل على بيض عضوي. فقد حصلت على جميع فوائد البيض. فهو غني بالعناصر الغذائية التي تبني الجسم. غير انه لايكفي، اذا مانظرنا للإحتياج اليومي لتلك العناصر التي تغطيها البيضة الواحدة. لكنه داعم غذائي حقيقي تجدر اضافته الى نظامك الغذائي. فهو مغذ يساعد على صحة الجسم، وله فوائد صحية جيدة.

1. يمد الجسم بالبروتين عالي الجودة

من اهم فوائد البيض انه غذاء غني بالبروتين الجيد، وبه جميع الأحماض الأمينية الأساسية بالنسب الصحيحة. وتعد البروتينات بأنها هي اللبنات الأساسية لبناء الجسد، حيث يستخدمها الجسم لصنع الأنسجة والجزيئات المهمة للإغراض الهيكلية، والوظيفية. كذلك يمكن أن يساعد تناول البروتين في زيادة كتلة العضلات، وإنقاص الوزن، و صحة العظام، وخفض ضغط الدم ايضا.

2. يعتبر من أغذية الحمية المهمة

من فوائد البيض العضوي انه غني بالدهون الجيدة، والتي نحتاجها في بعض انظمة الحمية، كالحمية الكيتونية على سبيل المثال. ومنها احماض اوميقا3 الدهنية، والمعروفة بأنها تساعد في الإقلال من نسب الدهون الثلاثية في الدم. وهذا مفيد لصحة القلب. واشارت ابحاث الى انه قد يقلل من الكوليسترول الضار.

يوجد الكوليسترول بنسبة عالية في البيض، غير انه لايؤثر سلبا على نسبته في الدم. حيث ليس من الضرورة في الوضع الطبيعي للجسم ان يرفع النظام الغذائي نسبة الكوليسترول. كون الكبد ينتج ببساطة نسبة لمعادلته. كما ان الإستجابة لذلك تختلف من اشخاص لآخرين، فالبعض لاترتفع نسبة الكوليسترول لديه اطلاقا عند تناول البيض. ولكن هناك أشخاص قد يعانون من اضطرابات وراثية كفرط الكوليسترول في الدم، أو متغير جيني يسمى (ApoE4) يجب عليهم الحد من تناوله أو تجنبه. [2]

3. غني بمادة الكولين

الكولين مادة مغذية مهمة تعزز فوائد البيض الصحية. وهي من العناصر التي لايعرف عنها الكثيرين شيئا، ولا يحصل عليها معظم الناس بما يكفي، من خلال الغذاء. الكولين عنصر مهم يجتمع مع فيتامينات B، لبناء اغشية الخلايا، وله دور في الجهاز العصبي حيث له دور في انتاج جزيئات الإشارات في المخ، كما ان له وظائف اخرى حيوية.

4. يفيد صحة البصر والبشرة

يحتوي صفاره بشكل خاص على كميات كبيرة من مادتي اللوتين والزياكسانثين. وهي من مضادات الأكسدة القوية والتي لها فوائد مهمة على صحة البصر او العين. وتشير دراسات الى فوائدها في الإقلال بشكل كبير من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، والضمور البقعي. كذلك يحتوي البيض على فيتامين A، وهو من الفيتامينات المهمة لصحة البصر. وجميعها عناصر تساعد في حماية العين، والجلد من الأشعة فوق البنفسجية.


تحذيرات

رغم فوائد البيض. واعتباره من المصادر الغذائية الجيدة، إلا أن هناك بعض المحاذير التي اشارت اليها بعض النتائج البحثية، والتي يجب ان نوليها اهتمامنا.

يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، وقد يضر بمن يعانون من اضطرابات وراثية كفرط الكوليسترول في الدم، أو متغير جيني يسمى (ApoE4) يجب عليهم الحد من البيض أو تجنبه.

اشارت دراسة الى ان الإفراط في استهلاكه. قد يؤدي الى خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.

هناك بعض الدراسات تشير الى ان الإفراط في استهلاكه قد يؤثر سلبا على مرضى السكري من النوع الثاني.


المراجع

تعليقات

تابعنا على