التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

الزعتر من اهم الاعشاب المكافحة للتلوث والتسمم

فوائد الزعتر الصحية

عرفت فوائد الزعتر العلاجية منذ زمن بعيد، ويعتقد أن الاستخدام الطبي للزعتر يعود الى قدماء المصريين، حيث تعرفوا على خصائصه المطهرة و تم استخدامها من قبلهم في التحنيط، ومكافحة العفن. كما ثبت انه يتمتع بفوائد علاجية عديده سنأتي على ذكرها. مثل فائدته للجهاز التنفسي، و تعزيز المناعة، والحماية من الأمراض المزمنة، ومكافحة الإلتهابات، والعديد من فوائد الزعتر.


ما هو الزعتر

هو شجيرة، او عشبة مزهره، ومعمرة، وهو ينتمي الى الفصيلة (الشفوية). مثل النعناع، والريحان، والمردقوش. كثيرة الفروع، صغيرة الأوراق يبلغ إرتفاعها 30 سم. تنمو في معظم المناطق المعتدلة المناخ، ويكثر بصفة عامة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط. ويتميز برائحة عطرية قوية جدا، وطعم لاذع. ومنه النوع البري، وهو اكثر فائده من الزعتر العادي المزروع في الحدائق. ومنه انواع كثيرة. ويستخدم طازجا او مجففا. كما يستخرج منه الزيوت. ولها استخدامات علاجية متعدده.

الزعتر من الاعشاب المعروفة على نطاق واسع، خصوصا في منطقة حوض البحر المتوسط. ويستخدم في العديد من الاطباق لإضفاء النكهات على بعض المأكولات، والمشروبات. وله العديد من الاستخدامات.


عناصر الزعتر الغذائية

وفقًا للمراجع. فإن الزعتر الطازج يعتبر غنيا بالعديد من العناصر والمركبات. فهو يحتوي على الألياف والكربوهيدرات، ونسبة منخفضة من السكر، ايضا يحتوي على البروتين. ويعتبر مصدرا جيدا للعديد من العناصر المعدنية كا لحديد، والفوسفور، والكالسيوم و المغنيسيوم، وايضا الصوديوم، والبوتاسيوم. كما تشمل مركباته بعض الفيتامينات المهمة مثل فيتامين C و A و K، وحمض الفوليك، والنياسين، والبيتا كاروتين. كما يحتوي على نسبة منخفضة من الريبوفلافين، وفيتامين B-6، والثيامين.[1]


فوائد الزعتر الصحية

كونه يحتوي كما ذكرنا على مضادات الأكسدة بنسبة عالية، والعديد من الفيتامينات، والعناصر الغذائية، والزيوت العطرية، ما يجعله متصدرا على قائمة الاعشاب العلاجية، المكافحة للعديد من الأمراض. كما انه غذاء جيد من المفيد إضافته الى الطعام لإحتوائه على عناصر غذائية جيده، وفيتامينات مثل C و A.


من فوائد الزعتر الثابتة مكافحة التسمم والتلوث

يعتبر عنصرا فعالا جدا في حالات التسمم، عند إضافته الى الأطعمة فهو يكافح التسمم الناتج عن تلوث الأغذية، ويمكن شرب كوب من شاي الزعتر لإزالة آثار التسمم، او الإضطراب والتلبك المعوي. كما انه مكافح للعفن والتلوث في الهواء، يفيد في تنقية الأجواء عند تبخيره في المنزل، فهو يحتوي على عنصر الثيمول، وأيضا مكافح جيد للآفات، والحشرات، كالبعوض.[2]


لدية القدرة على مكافحة الإلتهابات

من فوائد الزعتر التي تعود الى كونه يحتوي على عناصر فعالة من مضادات الأكسده. وايضا هو غني بالزيوت التي تحتوي على مواد نشطة. التي لديها القدرة على التطهير، فيعتبر مكافح جيد للإلتهابات البكتيرية، والفيروسية.[3]


مكافح جيد لأمراض الجهاز التنفسي

يعتبر فعالا ومفيدا في تخفيف السعال، والتهابات الشعب الهوائية، وإحتقان الحلق، واللوزتين.[4]


له اثر فعال في تعزيز المناعة

نظرا لكونه غني بمضادات الأكسدة، ومكافح جيد للكثير من الإلتهابات، إضافة لكونه مطهر فعال، وغني بالعناصر النشطة، والفيتامينات. كل هذا يجعل من فوائد الزعتر تعزيز المناعة.[5]


من فوائد الزعتر الأخرى

هناك من فوائد الزعتر الأخرى التي رغم انها غير مؤكدة. الا ان العناصر التي يحتوي عليها قد تجعلها ممكنة. منها:

يساعد في مكافحة التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، ومطهر للفم.

يساعد في حماية القلب والأوعية الدموية، ويخفض ضغط الدم.

مفيد لعلاج التهابات البشرة، وفعال في علاج حب الشباب.

له اثر في تهدئة، وتعديل المزاج.


الأثار الجانبية للزعتر

– الحساسية ، مع ندرة حساسية الزعتر، الا انه قد يكون هناك أشخاص حساسون تجاه هذه العشبة.

– يعتبر من الأعشاب التي تساعد على سيولة الدم، لذا يجب الإنتباه لعدم الإفراط في شرب منقوعه، خاصة عند إستخدام أدوية لها نفس المفعول.

– قد يعمل الزعتر عمل هرمون الإستروجين في الجسم. لذا يجب تناوله بحذر، لمن لديه حالة قد تتفاقم بسبب التعرض للإستروجين.[6]


تعليقات

تابعنا على