التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

صداع الشقيقة وجميع انواع الصداع الاولي وعلاجها

صداع الشقيقة

يعتبر الصداع حالة شائعة. وله انواع عديدة. ومنها فئة انواع الصداع الأولي، وتشمل صداع التوتر، والصداع العنقودي، والصداع النصفي، او صداع الشقيقة. وهي احدى الفئتين الرئيسية التي تتفرع منها انواع الصداع. و سوف نتعرف على انواع هذه الفئة وهي فئة انواع الصداع الأولي، وعلى اسبابها، واعراضها، وطرق العلاج الطبيعية.

الكثير من البالغين يشعرون بالصداع ويعانون منه ولو مرة واحدة خلال العام حسب منضمة الصحة العالمية. و هناك أنواع مختلفة من انواع الصداع، و لأسباب مختلفة. معظمها لايدوم طويلا، ونادرًا ما يدعو للقلق.

في حين أنه قد تكون اغلب انواع الصداع مؤلمة وموهنة في احيان كثيرة، الا انه يمكن لأي شخص علاج معظمها بالمسكنات المعروفة البسيطة، وقد يختفي في غضون عدة ساعات. ولكن يمكن أن تشير المعاناة المتكررة، أو بعض أنواع معينة من الصداع إلى حالة صحية خطيرة.

كما ذكرنا سيدور الحديث حول الصداع و بشكل خاص عن احدى الفئات من انواع الصداع. وهي فئة الصداع الأولية، او انواع الصداع الأولية. ثم سنفرد موضوعا آخر انشاء الله عن الفئة الأخرى من انواع الصداع وهي الفئة الثانوية، او انواع الصداع الثانوي.


انواع الصداع

يحدد التصنيف الدولي لاضطرابات الصداع أكثر من 150 نوعًا مختلفًا من الصداع. كما انها تنقسم إلى فئتين رئيسيتين وهي الأولية، والثانوية. فالأولية تعتبر هي انواع الصداع الأساسية التي ليست لها اسباب معينة بل هي الحالة نفسها. منها على سبيل المثال الصداع النصفي، وصداع التوتر. أما الصداع الثانوي هو الذي يكون ناتج عن سبب معين مستقل عن الحالة، وهذا الصداع هو عرض لتلك الحالة. منها مثلا إصابة في الرأس، أو الصداع الهرموني.[1]


انواع الصداع الأولي

وهي مجموعة من انواع الصداع التي تعتبر اساسية بمعنى انها حالة الصداع ذاتها التي ليست عرضا لسبب معين. وهي التي عادة ماتزول تلقائيا، او تزول من خلال استخدام المسكنات، والتغيير في نمط المعيشة. ومنها:

1. صداع التوتر

هو أكثر انواع الصداع شيوعًا. يمكن أن يشعرك بألم خفيف، أو متوسطًا، وقد يكون شديدًا احيانا خلف العينين، والم في الرأس، والرقبة. يصف البعض شعوره بصداع التوتر وكأنه شريط ضاغط حول الجبهة. إذا كان ماتعانيه هو صداع التوتر، فقد تشعر بإحساس خفيف للألم في جميع أنحاء الرأس. ولا تشعر بإحساس نابض في الغالب ولكن قد تشعر بالنبض ان كان شديدا، ايضا تشعر برقة، أو تحسس يشبه الإحساس بمنطقة مجروحة او ملتهبة حول عضلات العنق أو الجبهة أو فروة الرأس أو الكتف.[2]

يتعرض معضم الأشخاص الى هذا النوع من انواع الصداع، وهو صداع عرضي مرة او مرتين في الشهر. وبالإمكان ان يكون هذا النوع مزمنا. كما يتعرض النساء للمعاناة من هذا النوع بشكل اكبر من الرجال.

أسباب صداع التوتر

تعود اسباب صداع التوتر الى حدوث تقلصات للعضلات في مناطق الرأس، والرقبة بسبب حالة من التوتر. من امور عديدة قد نتعرض لها مثل:

  • تناول نوع معين من الطعام.
  • التعرض لنشاط ما قد يسبب التوتر.
  • التعرض للضغوطات.
  • الإجهاد كإجهاد العين بمشاهدة التلفاز او نشاط معين على شاشات الكمبيوتر.
  • تناول الكحول، والتدخين.
  • تخطي وجبتك المعتادة.
  • التعب وقلة النوم.
  • الإفراط في القهوة او عدم تناولها بسبب الكافيين.
  • البرد، او التعرض لتغير التيارات الهوائية.

اعراض صداع التوتر

قد تشمل أعراض صداع التوتر بعض الأعراض التالية:

  • ألم خفيف في الرأس. وقد يكون شديدا احيانا.
  • الضغط حول الجبهة.
  • الإنزعاج من الضوضاء، والأضواء.
  • شدة الإحساس حول الجبهة وفروة الرأس والكتفين.

علاج طبيعي لصداع التوتر

هناك بعض الممارسات الطبيعية التي قد تفيد كثيرا في العلاج، والوقاية من هذا النوع من الصداع. منها: ممارسة رياضات الإسترخاء، تقصي الأسباب ومحاولة اجتنابها او الإقلال منها كممارسة العمل الشاق، او تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تؤدي الى ذلك، الإقلال او الإبتعاد عن الكحول، والتدخين. الإهتمام برفع المناعة من خلال الأكل الواعي، والصحي. النوم الجيد، والراحة.


2. الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو نوع من انواع الصداع الشديد الألم. يحدث في فترات دورية من نوبات الصداع، تليها فترات خالية من الصداع. قد يتراوح تواتر النوبات خلال هذه الفترات من نوبة صداع واحده كل يومين إلى اكثر من نوبة خلال اليوم. وغالبا ما يكون الم الصداع العنقودي شديدًا للغاية.[3]

يُعد الصداع العنقودي شائعا لدى الكثير في فترات المراهقة، ومنتصف العمر، و يمكن أن يحدث في أي مرحلة عمرية ايضا. كما انه قد يكون شائعا لدى الرجال اكثر منه عند النساء.[4]

هناك نوعان من الصداع العنقودي: وهما العرضي والمزمن. يحدث الصداع العنقودي العرضي بصورة منتظمة مابين أسبوع، وسنة. تليها فترة تكاد تكون خالية من الصداع لشهر أو أكثر. اما الصداع العنقودي المزمن فيحدث باستمرار لمدة تزيد عن عام، ثم تليها فترة تخلو من الصداع قد تستمر لأقل من شهر واحد. وقد يتحول العرضي الى مزمن، او العكس.

اذا كان ماتعاني منه هو الصداع العنقودي فهو عادة ما يبدأ فجأة. وقد يعاني نسبة قليلة من الأشخاص اضطرابات بصرية تشبه الهالة، او ومضات من الضوء قبل أن يبدأه الصداع.

قد يثور الصداع بعد مرور ساعات قليلة من فترة نومك، و يكون مؤلمًا لدرجة كافية لإيقاظك في الغالب. كذلك يثور أيضًا في اليقظة. يصل ألم الصداع الى شدته من (5-10) دقائق من بدئه. كما اته قد يستمر لعدة ساعات، ويستمر الألم شديدا ما بين 30 دقيقة وساعتين.

يحدث ألم الصداع العنقودي في جانب واحد من الرأس. وقد يتبدل بين الجانبين عند البعض، ويتركز الألم بشكل عام خلف العين أو حولها. يصفه من عانوه بأنه ألم عميق أو حارق. قد يمتد الألم إلى الصدغين، والجبهة، وقد يصل الى الأنف، او الأسنان، أو الرقبة أو الكتفين في نفس الجانب.

اسباب الصداع العنقودي

يقول الباحثون ان هذا النوع من انواع الصداع ناتج عن حالة حدوث اتساع للأوعية الدموية التي تمد الدماغ، والوجه بالدم. ويكون الألم نتيجة لضغط هذه الأوعية المتمددة على العصب ثلاثي التوائم، الذي يوصل الإحساس من الوجه إلى الدماغ. غير انهم يجهلون سبب حدوث هذا.

يعتقد الباحثون أن سبب حدوث هذا التمدد قد يعود الى التشوهات في منطقة ما تحت المهاد، وهي المسئولة عن تنظيم درجة حرارة الجسم، وضغط الدم، وإفراز الهرمونات، والنوم، بالتالي قد تكون مسؤولة عن حدوث الصداع العنقودي. كما يضيفون انه قد يحدث الصداع العنقودي أيضًا بسبب مواد الهستامين الكيميائية عند الإطلاق المفاجئ لها، وهي مواد تقاوم مسببات الحساسية. وكذلك مادة السيروتونين، التي تنظم الحالة المزاجية.

اعراض الصداع العنقودي

قد تشمل الأعراض مايلي:

  • تدلي الجفن.
  • صغر في بؤبؤ العين.
  • احمرار العين وافراز الدموع.
  • سيلان الأنف، او الإنسداد.
  • احمرار الوجه وتعرقه.
  • الغثيان.
  • التحسس من الضوء.
  • عدم الراحة، والشعور بالحرقان.

معالجة طبيعية للصداع العنقودي

هناك بعض الأمور الطبيعية التي قد تخفف من وطأة الصداع، وتقيك منه. منها الإمتناع عن شرب الكحول، والتدخين. تجنب الروائح القوية للمواد الكيميائية. كالعطور، أو الطلاء أو المواد البترولية. التعرض للحرارة الزائدة أثناء التمرين قد تؤدي إلى حدوث نوبة صداع عنقودي لدى بعض الأشخاص الذين قد عانوا منه. تجنب ايضا تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من النترات. كالمواد المحفوظة. تجنب الأنشطة المجهدة، والمرتفعات العالية، والطقس الحار، والحمامات الساخنة. كل هذه الأمور تزيد من الحالة او قد تثيرها.


3. الصداع النصفي (الشقيقة)

الصداع النصفي او مايعرف بالشقيقة هو نوع من انواع الصداع شديد الألم ويؤدي الى الشعور بنبضات شديدة في عمق الرأس. يمكن أن يكون هذا الألم مستمرا لعدة أيام. كما انه يحد بشكل كبير من القدرة على أداء الأعمال المعتادة اليومية.[5]

هو اشبه بحالة عصبية يمكن أن تسبب عدة اعراض. يكون ألم الصداع النصفي عبارة عن خفقان وعادة ما يكون من جهة واحده وقد يحدث في كلا الجهتين. الكثير من الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي يكونون حساسين للضوء، والصوت، ويثير لديهم الغثيان، والقيء. كما ان بعض انواع الصداع النصفي قد تسبقها اضطرابات بصرية. فهناك نسبة كبيرة يعانون من مثل هذه الأعراض قبل أن يبدأهم الصداع. وتعرف بأورة الصداع النصفي، وهي اضطرابات حسية وقد تتسبب في رؤية نقاط ضوئية، او صعوبة في التحدث.

اسباب الصداع النصفي

لم يتوصل الباحثون الى سبب محدد للصداع النصفي. لكنهم يعتقدون أنها حالة ناتجة عن نشاط دماغي غير طبيعي يحدث اثرا على كيماوية الدماغ، و الإشارات العصبية، والأوعية الدموية. كما اشاروا الى العديد من الأسباب التي بلغ عنها باستمرار انها قد تؤدي الى الصداع النصفي. ومنها:

  • الأضواء ساطعة.
  • ظروف الطقس كإرتفاع الحرارة، وتغير الضغط الجوي.
  • التعرض للجفاف.
  • التغيرات الهرمونية كتقلبات هرمون الاستروجين، والبروجسترون أثناء الدورة الشهرية، أو الحمل، أو انقطاع الطمث.
  • الإجهاد الشديد، او النشاط البدني المكثف.
  • الأصوات العالية، او الضوضاء.
  • تحطي الوجبات المعتادة. او تناول اطعمة معينة.
  • تغييرات في أنماط النوم
  • تعاطي بعض الأدوية، كموانع الحمل الفموية، أو النتروجليسرين.
  • الروائح غير العادية القوية.
  • التدخين، والكحول.
  • السفر

اعراض الصداع النصفي

قد تبدأ اعراض الصداع النصفي قبل يوم إلى يومين من الشعور بالصداع نفسه. و هو مايُعرف بمرحلة البادرة. وقد تشمل الأعراض في هذه المرحلة ما يلي:

  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • الشعور بالكآبة.
  • الإعياء أو انخفاض الطاقة.
  • التثاؤب المتكرر.
  • فرط النشاط، والتهيج.
  • تصلب الرقبة.

في الصداع النصفي المصحوب بالأورة، او الهالة. وهي مرحلة ما بعد البادرة. وتظهر خلالها بعض المشاكل في الإحساس، والحركة، والكلام، والرؤية. وقد تستمر اعراضها لمدة ساعة احيانا، كما تصيب مانسبته 15-20% من الأشخاص. منها:

  • صعوبة التحدث بوضوح
  • الشعور بوخز في الوجه، أو الذراعين، أو الساقين.
  • رؤية وميض ضوئي، أو نقاط مضيئة.
  • فقدان الرؤية بشكل مؤقت.

ثم تأتي مرحلة الهجوم. او نوبة الصداع النصفي. و هي المرحلة الأكثر حدة التي يبدأ فيها الشعور بألم الصداع النصفي الفعلي. وقد يبدأ الألم لدى البعض اثناء اعراض الأورة. و تستمر أعراض هذه المرحلة من عدة ساعات إلى أيام. وقد تحدث نوبة الصداع النصفي دون الشعور بالصداع. كما أنه قد تختلف الأعراض من شخص الى آخر. واعراض هذه المرحلة قد تشمل الأعراض التالية:

  • شدة التحسس للضوء، والصوت.
  • الشعور بالغثيان. وقد يحدث التقيؤ.
  • الدوخة، أو الشعور بالإغماء.
  • الشعور بألم نابض في جانب من الرأس، وقد يكون الجانب الأيسر، أو الأيمن، أو الأمامي، أو الخلفي، أو في الصدغين.

بعد هذه المرحلة عادة ما تكون هناك تغيرات في المزاج والمشاعر. قد تتراوح مابين الشعور بالبهجة، والسعادة الشديدة. إلى الشعور بالإرهاق، واللامبالاة. و قد يستمر الشعور بصداع خفيف. ولها اعراض ايضا منها:

  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالكآبة.
  • الشعور بالبهجة.
  • الإحساس بالتعب.

يمكن لأعراض السكتة الدماغية أيضًا أن تتشابه مع اعراض صداع الشقيقة. إذا كانت أي من هذه الأعراض جديدة عليك، فاطلب العناية الطبية الفورية.

انواع الصداع النصفي

يوجد عدد من انواع الصداع النصفي، وقد يشار الى نفس النوع بأسماء مختلفة. ومن انواعه مايلي:

الصداع النصفي المعقد: وهو الصداع النصفي المصحوب بأورة، و يعاني منه حوالي 15٪ إلى 20٪ من المصابين بالصداع النصفي.

الصداع النصفي الشائع: هذا النوع من انواع الصداع النصفي يبدأ دون حدوث مرحلة الأورة.
الصداع النصفي الصامت: أو مايسمى الصداع النصفي الدماغي، وهو يحدث بدون ألم في الرأس. يشمل أعراض الأورة ولكن لايتبعه الصداع عادةً.

الصداع النصفي المفلوج: وهو حالة تحدث شللًا نصفيا مؤقتًا، أو مشاكل وتغيرات عصبية، أو حسية في جانب من الجسم. قد يصاحبه في بعض الأحيان ألم في الرأس، وأحيانًا لا ثكون هناك الم. يمكن الشعور بتنميل مؤقت، او إحساس بالوخز، او فقدان الإحساس، والدوخة، أو تغيرات في الرؤية، كما قد يكون هناك ضعفا شديدا في احد جانبي الجسد.

الصداع النصفي العيني: وقد يسمى الصداع النصفي الشبكي. يحدث فقدانًا مؤقتًا قد يكون جزئيًا، أو كليًا للرؤية في إحدى العينين، مع الشعور بألم خفيف خلف العين قد يمتد إلى بقية الرأس. قد يستمر فقدان الرؤية لدقيقة، وقد يمتد الى شهور.

الصداع النصفي المزمن: يحدث الصداع النصفي المزمن عندما يحدث الصداع النصفي لمدة 15 يومًا على الأقل في الشهر. قد تتغير الأعراض بشكل متكرر وكذلك شدة الألم. ربما يستخدم أولئك الذين يصابون بالصداع النصفي المزمن مسكنات الصداع لأكثر من 10 إلى 15 يومًا في الشهر، وهذا لسوء الحظ يمكن أن يؤدي إلى تكرر الصداع.

الصداع النصفي مع هالة جذع الدماغ: و هذا الصداع النصفي، يصيب بالدوار، وتداخل في الكلام، وازدواج الرؤية، أو فقدان التوازن. ويحدث هذا قبل الصداع. وقد يمتد الألم الى مؤخرة الرأس. يحدث هذا عادة بشكل مفاجئ. ويمكن أن يكون مصحوبا بعدم القدرة على التحدث بشكل صحيح، كما قد يحدث سماع رنين في الأذنين، وتقيؤ.


تعليقات

تابعنا على