التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتعد عن الفكر والتكهن السلبي حول المرض، إطلع وتثقف بشكل إيجابي عن مرضك وافهم آليته فهذا يساعدك على الشفاء

صحتك هي ثروتك

اليك اهم فوائد القرنفل الصحية المثبتة والاضرار

فوائد القرنفل

بإعتباره من اشهر التوابل واكثرها شيوعاً، وإستخداماً. تعالوا نتعرف على اهم فوائد القرنفل واضراره. فهو من العناصر التي غالبا ماتضاف لإضفاء النكهة للعديد من الأطباق، والمشروبات العالمية. يسمى باسماء عديدة على مستوى الدول العربية. فيسمى في الخليج بالمسمار، او العويدي. ويسمى في المغرب عود النوار. سوف نأتي على ذكر اهم فوائد القرنفل المشار اليها في الأبحاث.


ما هو القرنفل

هو ناتج من ازهار شجرة دائمة الخضرة، مخروطية الشكل، ولها رائحة عطرية قوية، يبلغ ارتفاعها عادة من 8 إلى 12 متراً. تنتج اعوادا هي براعم الزهرة تشبه المسامير. ويتحول لونها من الاخضر الى الأحمر ثم إلى العودي او البني الغامق عندما تيبس. الإسم العلمي للقرنفل ( Syzygium aromaticum ). و ينتمي إلى عائلة نباتات تسمى ( Myrtaceae ). تنمو في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. يقال ان نشأته بدأت في إندونيسيا ثم انتشر إلى الصين، والهند، وايران، ثم أفريقيا، وأوروبا.

يعتبر من الأعشاب الطبية، والتوابل ايضا. ويضاف الى الأطعمة ليضفي عليها النكهة، والمعني هنا برعم القرنفل او عوده، اوالجزء المسماري منه. كما يستخدم استخدامات علاجية، بالاضافة الى أجزاء اخرى من النبات، كالسيقان والأوراق. ويستخرج منه الزيت الذي يستخدم في عدة استخدامات منها العلاجية.[1]

عناصر القرنفل الغذائية ومركباته

من العناصر الغذائية التي يحتوي عليها. الكربوهيدرات، والبروتين، والألياف الغذائية. يحتوي على المعادن منها الكالسيوم، والبوتاسيوم، الصوديوم، المغنيسيوم، الفوسفور، المنغنيز، الحديد، السيلينيوم، والزنك، والنحاس. كما يحتوي على ( فيتامين A و K و C و E )، وحمض الفوليك، وحمض البانتوثنيك، والنياسين، والثيامين، والريبوفلافين، وبيتا كريبتوكسانثين، والبيتاكاروتين.[2]

يحتوي كذلك على العديد من المركبات النشطة منها الفلافونويدات، والأوجينول، و الميثيلين، والإيثانول، والهكسان، والثيمول، والبنزين. وهي من المركبات المضادة للأكسدة. والمضادة للميكروبات. والتي تقف وراء فوائد القرنفل العلاجية.[3]


فوائد القرنفل الصحية

لقد استخدم كمادة علاجية، بالإضافة الى استخدامه للتتبيل، منذ آلاف السنين في المجتمع الصينى، والهندي. فقد عرفت فوائد القرنفل، و استخدم كعلاج لتسوس الأسنان، والتهاب اللثة ورائحة الفم. وهكذا استخدم للجروح، كما اعتبر كمنشط جنسي. كذلك استخدم زيته لتخفيف الصداع، وآلام البطن، والإنتفاخات.

يحتوي القرنفل، وزيته على العديد من المركبات النشطة، المضادة للأكسدة، والفعالة في مكافحة الإلتهابات. و من اهم فوئد القرنفل الصحية والعلاجية، واثر العناصره الفعالة فيه مايلي:

1. يحتوي القرنفل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة

يعتبر من العناصر الغنية بمركبات الأكسدة الفعالة، بالإضافة الى انه غني بالمعادن، والفيتامينات. المسئولة عن فوائد القرنفل العلاجية التي تؤثر في الكثير من الإلتهابات المساعدة في تفاقم خطر الأمراض خصوصا المزمنة منها. نظرا للدور الفعال الذي تقوم به المركبات المضادة للأكسدة في مكافحة الشوارد الحرة الضارة، التي تزيد من خطر الأمراض.

2. يكافح البكتيريا والإلتهابات

هناك دراسات اشارت الى أن للقرنفل خصائص مضادة للميكروبات. حيث يمكن أن يساعد على الحد من نمو البكتيريا. كما افادت دراسات مختبرية ان زيته قد قضى على ثلاث انواع من البكتيريا، منها الإشريكية القولونية، وهي نوع من البكتيريا يسبب التسمم الغذائي. اشارت دراسة ايضا الى انه يحتوي على مركبات لها اثر في القضاء على نوعين من البكتيريا التي تصيب اللثة بالإلتهاب. كذلك اشارت دراسة الى ان من فوائد القرنفل انه يساعد في صحة الفم باستخدامه كغسول للفم عند إضافته الى الريحان، وشجرة الشاي.

3. قد يساعد في الحماية من السرطان

احد فوائد القرنفل المهمة، هي مساعدته في الحماية من خطر السرطان. فقد اشارت بعض الأبحاث إلى قدرة المركبات التي يحتويها على الحماية من السرطان. فقد اثبتت دراسات مختبرية ان مستخلصه كان مؤثرا في تثبيط نمو الورم، وتعزيز موت الخلايا السرطانية.

كما اشارت دراسة اخرى الى ان تركيز كميات من زيت القرنفل على خلايا سرطان المرئ قد ادى الى مكافحتها بنسبة 80 % تقريبا. كذلك ما ذكر عن مركب الأوجينول انه يعزز موت الخلايا في سرطان الرحم. كذلك اشارت دراسة ايضا الى ان مستخلص القرنفل قد ادى الى زيادة موت خلايا سرطان القولون. هناك دراسة نشير ايضا الى اثره في سرطان الثدي.

4. يساعد القرنفل في ادارة السكري

قد يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم. حيث تشير دراسات الى ان مستخلص القرنفل له تأثير في خفض نسبة السكر في الدم في التجارب الحيوانية. كما تحدثت دراسة عن اثر مركب النيجيريسين في القرنفل على الخلايا العضلية للمصابين بمرض السكري، وكذلك يحسن وظائف الخلايا المنتجة للأنسولين.

5. يفيد الجهاز الهضمي و يقلل من قرحة المعدة

اشارت أبحاث إلى أن المركبات التي يحتوي عليها قد تساعد في علاج قرحة المعدة. حيث تبين ان زيوته العطرية تزيد في انتاج المخاط الواقي للمعدة. كما انه يظهر تأثيرا مشابها للأثر الذي تظهره علاجات القرحة. كذلك يساعد في التخلص من الإمساك، وقد يكافح الإلتهابات.

فوائد القرنفل الأخرى

من فوائد القرنفل الأخرى التي نسبت اليه غير انها لم تتأكد بعد. ذكرت دراسة أنه قد يعزز صحة العظام. لإحتوائه على مركب الأوجينول الذي قد يساعد في الإقلال من هشاشة العظام. كذلك ذكرت دراسة اخرى الى انه يحتوي على المنجنيز وهو معدن له دور مهم في صحة العظام. لكنها دراسات تحتاج للمزيد من البحث.

قد يزيد من الرغبة الجنسية. حيث يحتوي على مركبات قد تعزز النشاط الجنسي.


فوائد القرنفل واضراره المرتبطة بمركب الأوجينول

مركب الأوجينول يقف وراء عدد من فوائد القرنفل. وهو احد المركبات التي يحتوي عليها. فقد أفادت دراسة أن مركب الأوجينول في احد التجارب المخبرية قد حد من ضرر التأكسد الذي تسببه الجذور الحرة بفاعلية تفوق فيتامين E، والذي يعتبر من مضادات الأكسدة القوية ايضا بخمسة اضعاف.

كما افادت دراسات اخرى أن مركب الأوجينول الذي يحتوي عليه يمتلك خصائص مضادة للسرطان. فقد ثبت أن الأوجينول عزز موت خلايا سرطان عنق الرحم في المختبر.

هناك دراسات اجريت على حيوانات تفيد بأن مركب الأوجينول والذي يحتوي عليه القرنفل له اثر على صحة الكبد، وقد يساعد في مكافحة تليف الكبد أو تندب الكبد.

مايجدر ذكره هنا ان الدراسات البشرية بالنسبة لأثر مركب الأوجينول، لازالت غير كافية. كما يجب الحذر من ضرر، وسمية مركب الأوجينول، وعدم تناول مكمل الأوجينول او زيت القرنفل دون خبرة، او بإفراط.


الآثار الجانبية للقرنفل ( اضراره )

اولا وقبل كل شئ وهذه لابد ان تعتبر قاعده عند تناول اي عنصر علاجي او غذائي وهي توخي الحذر من التحسس تجاه هذا العنصر. كما نذكركم بما سبق ان اشرنا اليه وهو: ان الدراسات البشرية بالنسبة لأثر مركب الأوجينول، لازالت غير كافية. لذا يجب الحذر من تناول مكمل الأوجينول او زيت القرنفل دون خبرة، او بإفراط.

يجب توخي الحذر عند استخدام الزيت، وعدم الإفراط في تناول القرنفل. فقد تكون هناك مخاطر عند تناوله ودخوله مجرى التنفس. حيث يحتوي زيته على مركبات لها آثار سمية تجاه الخلايا منها مركب الأوجينول.

يجب توخي الحذر عند تناول القرنفل او زيته مع الأدوية. خصوصا ادوية الوارفارين المضادة لتخثر الدم.

التدخين بسجائر القرنفل ( مثل الدخان الأندونيسي ) تعتبر اشد خطرا من تدخين التبغ المعروف.

يوصى بعدم تناوله للحامل والمرضع، حيث لم تثبت مدى صلاحيته بالنسبة للحامل والجنين، والرضيع ايضا، وقد يؤدي الى الضرر، لذا يجب تجنبه الا اذا كان هناك استشارة طبية توصي بغير ذلك.


المراجع

تعليقات

تابعنا على