نسعى الى تحقيق جودة المعلومة

ثقافتك الصحية تعني محافظتك على صحتك

ماهو الحسد وما صفات الحسود

logo
الحسد، طبيعة متجذرة في بعض الانفس البشرية، وهو موجود منذ ظهور الانسان. ان الحسد عاطفة مدمرة عقليًا، وجسديًا، وتفضي الى  الاكتئاب، والقلق، والتعاسة الشخصية. فالشخص الحسود يميل إلى الشعور بالاستياء، والغضب، وعدم الرضا عن النفس، ويتصف بسرعة الانفعال، والتوتر، والارتباك. 

لا ريب أن تؤثر هذه الحالات العقلية والنفسية، سلبا على الصحة البدنية، فيصاب بالالتهابات، وأمراض القلب، والأوعية الدموية والسرطان. وتنعكس شخصية الحاسد على سلوكه الاجتماعي، فتجعل معظم من حوله من الاشخاص لا يرغبون  في صحبته فلا يكاد يجد صديقا. وقد لا يجد من يساعده في أوقات الحاجة. والأسوأ من ذلك، ان الشخص الحسود لا يعجبه ان يتلقى المساعدة من احد، ويشعر بالاستياء جراء ضرورة هذه المساعدة.


Envious-person

ماهو الحسد

في تعريف مختصر للحسد، نقول ان الحسد هو تصور الشخص بأن كل امر يعجبه يعود اليه، غير ان الآخر قد سلبه اياه. لذا تجده يشعر بالألم، وعدم الراحة. عندما يرى من يفوقه معنويا او ماديا، ويتصرف تجاه ذلك الامر وكأنه يريد استرداد حقا من حقوقه عند الآخرين، وكأنه مظلوم ويريد ان ينتقم من ذلك الظالم الذي سلبه حق من حقوقه.
الحسد عاطفة خطيرة وشريرة، قد توصل صاحبها الى الجريمة.

هل انا حسود

احيانا قد يكون الأنسان مريضا بمرض ما، ولكنه لا يعلم بذلك، وغالبا ما يكون هذا الامر عندما يكون المرض بسيطا، او انه في بدايته. لكن عندما يكون الشخص اكثر معرفة وتفرسا في نفسه، فانه مايلبث ان يتنبه الى حالته.
كذلك عندما يراجع الانسان سلوكياته، وتصرفاته، ويتفرس في طبائعه، معتمدا في ذلك على القيم الانسانية المثلى، وادراك ردود الأفعال، سواء ماتصدر منه تجاه الآخرين، او العكس. ان مثل هذه الامور حتما ستعرفك ما انت عليه من سلوك، وقد يظهر لك انك كنت تمارس سلوكا سيئا دون ان تدرك ذلك.

ان ما يلهي الانسان عن نفسه، ويجعله غير مدرك لما يمارسه من سلوك تجاه الآخرين، وما يجعل من بعض الطباع السيئة كالحسد، تسري فيه وتتجذر دون ان يعلم، هي تحوله من مراقبتة لسلوكه، الى مراقبة سلوك الآخرين. بمعنى انه عندما يرى سلوكا غير مثالي في شخص ما فإنه لايتبادر الى ذهنه ان يتساءل، عسى ان لا يكون فيه ذلك السلوك. حيث ان من غفلة الانسان في اغلب الاحيان رؤيته ما له وتعاميه عن ماعليه.

سوف ادلك على بذرة الحسد لتعرف نفسك، وتحمد الله ان لم تكن فيك، او تلقيها بعيدا عن ارضك حتى لاتنبت فيها وتصعب ازالتها.
الا وهي احتقار الآخرين.
  

شخصية الحسود

لا تقف شخصية الحاسد عند حد رغبته في امتلاك مايمتلكه الآخرين من المزايا، ولكنه يتعدى الى الرغبة في ازالة تلك المزايا منهم. ان شخصية الحاسد قد يكون اصلها في الجحيم، فهي شخصية لاتشبع ولاتقنع. وهي شخصية دونية وغير منطقية.
ان شخصية الحسود هجومية دائما، فالحسود يتصف بالجحود، والغطرسة، والازدراء، وهي شخصية نرجسية، ويمكن ان تدمر، وتخرب بسهوله .
يحاول الحاسد دائما اخفاء حسده، واظهار الطيبوبة، ولكن تظهر شخصيته الحاسدة بوضوح رغم محاولته اخفائها، بل ماهو عجيب ان محاولته اخفائها هي ذاتها ما تجعله ظاهرا للآخرين بكل وضوح.

شخصية الحسود اشد شبها بالنار، تأكل نفسها في نهاية الامر.






شاركنا رأيك بالتعليق - اذكر لنا اذا كان لديك اي تعليق او اضافات حول الموضوع

نرجو إبلاغنا في حالة ما اذا كان هناك رابطا معطلا او لم يوجهك الوجهة الصحيحة ( إبلاغ )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق