نسعى الى تحقيق جودة المعلومة

ثقافتك الصحية تعني محافظتك على صحتك

ماهي الثقافة وهل تعتبر الثقافة ثروة

logo
لن نتطرق الى معنى الثقافة لغة او اصطلاحا، ولن نخوض في متاهة تقسيم الثقافة، وغيرها من الأمور. ولن نطيل الحديث حولها، حيث لايحتاج الأمر لذلك، فخير الكلام ماقل ودل. سوف ندخل بشكل مباشر في عمق الثقافة، ونقصد بالعمق هنا، أصلها وبانيها، الآ وهو الإنسان. سنتحدث عن الثقافة التي هي المعرفة والإطلاع، والتي بدأ بها الإنسان واوصلته الى ماهو عليه من تطور وتقافات عديده، إنبهرنا بها، واخذنا نخوض في تعاريف الثقافة وتعددها وأثرها. ونسينا المنشأ الحقيقي للثقافة، وهو الإنسان.

child-holds-an-orange

ماهي الثقافة ببساطه

ما سنورده هنا ليس شيئا مبتكرا، او جديدا، إنما هو أمر اخفاه من الظهور، إنحرافنا الثقافي، حيث أصبحت الثقافة تأخذ منحنى أن يكون الإنسان قاموسا للمعاني، أصبح إتجاهه المعرفي أكثر تركيزا على أن يعرف المعنى الحرفي للمصطلحات لا الفعلي. أصبح يأخذ من الثقافة مايفيده في الا قوال لا في الأفعال.

هل الثقافة ثروه..؟

إن الثقافة ثروة طبيعية، وتحصيلها هو طبيعة بشرية. فمنذ بزوغك في هذه الدنيا وأنت تسعى لتحصيل المعلومات والتعلم، فنحن لا نكاد ان نكون لولا ثقافتنا، فوجودنا منوطا بها. وما نراه من تطور ومن ثقافات متعدده، إنما هي بدأت من فرد. وهي تشبه المال، فبعضنا يحصل من المال على مايسد حاجته الضرورية، ويقف عند هذا الحد، والآخر يزيد من التحصيل ليبلغ الرفاهية. كذلك الثقافة، فحياتك تضيق او تتسع حسب ثقافتك. إذا فالثقافة هي ثروتك المعرفية، كما أن المال ثروتك المادية، علما أن بلوغها أساسه ثروتك الثقافيه.
إن سعة الإطلاع والمعرفة، تختصر لك الوقت والجهد، في مسيرتك، وتوصلك الى مبتغاك بأقصر الطرق. وتعرفك كيف تنساب من خلال ثقافات الآخرين دون أن تصطدم بها.

من هو المثقف

أنت لست مثقفا إن لم تكن ثقافتك وإطلاعك، يغير ويطور من سلوكك ومسارك في حياتك الى نحو أفضل، وتجعلك تستبدل السئ بالحسن، لتكون قدوة للآخرين، عندما يرون ما يعود عليهم من الفائدة جراء ثقافتك. فلا فائدة من ثقافتي حول النظافة إن لم تجعلني نظيفا، وحول الصحة إن لم تجعلني صحيحا، وهكذا.

إذا لم تعش ثقافتك، أو لم يصبح ما حصلت عليه من معرفة هو سلوكا ذا فائدة لك وللآخرين فلست مثقفا. ليس مثقفا ولا يصح أن ننعته بالمثقف، ذلك الذي يدعي معرفة الشمعة، لكنه لا يستطيع أن يضئ للأخرين. فثقافتي بمعرفة المعنى الحرفي للانطولوجية، لم يفدني شيئا.

الخلاصة
قلنا أن الثقافة تشبه المال. هناك من رؤوس الأموال من عادت عليه ثروته المالية بالفائدة وعلى الآخرين من حوله. وهناك البخيل الذي هو عبارة عن حصالة صماء، لم يفد نفسه ولا ألآخرين. لا يصح ان ننعت هذا الأخير بالثري. كذلك المثقفين. 



شاركنا رأيك بالتعليق - اذكر لنا اذا كان لديك اي تعليق او اضافات حول الموضوع

نرجو إبلاغنا في حالة ما اذا كان هناك رابطا معطلا او لم يوجهك الوجهة الصحيحة ( إبلاغ )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق